ما هو الكتاب المقدس؟

كتب بواسطة: قاسم ابراهيم.

الأخ الفاضل:

الكتاب المقدس هو مجموع الكتب الموحى بها من الله والمتعلقة بخلق العالم وفدائه وتقديسه وتاريخ معاملة الله لشعبه, ومجموع النبوات عما سيكون حتى المنتهى, والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب جميع بني البشر في كل الأزمنة.

من الذي كتب الكتاب المقدس؟

لم يكتبه شخص من فكره بل كتبه بالوحي أربعون كاتباً من جميع طبقات البشر, واستغرقت كتابته ألفاً وستمائة سنة. وفيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر وتاريخ وقصص وحكم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال، وكل ما يحتاج إليه الإنسان من نصيحة وقانون عملي لحياة فاضلة حسب إرادة الرب. ومن الجدير بالذكر أن الكاتب كان يكتب بنفسه ما يوحى به إليه, أو كان يمليه على كاتب يكتبه له. والكتاب المقدس هو قاعدة وأصل الإيمان المسيحي ومصدره. فمم يتألف وبأي لغة كتب؟

ما هي فصول الكتاب المقدس ؟

إن الكتاب مؤلف من قسمين رئيسيين: الأول نسميه بالعهد القديم, وهو التوراة, أي أسفار النبي موسى, والزبور أي مزامير النبي داود. ثم كتب الأنبياء وغيرها. وقد كتب أكثره بالعبرانية. والقسم الثاني نسميه بالعهد الجديد, أي الإنجيل, كما كتبه على صوره الأربع متى مرقس لوقا ويوحنا, ثم أعمال الرسل, السفر الذي كتبه لوقا أيضاً , ثم رسائل بولس الرسول, ثم الرسائل الأخرى ورؤيا يوحنا اللاهوتي. وقد كتب باللغة اليونانية. هذه الكتب جميعها هي ما نطلق عليها اسم الكتاب المقدس.

والكتاب خالٍ من كل خطأ أو زلل, وفيه كل ما يتعلق بالإيمان والحياة الروحية, وهو صادق كل الصدق من الناحية التاريخية والجغرافية والنبوية ودقيق دقة علمية متناهية.

ما معنى كلمة إنجيل؟

كلمة إنجيل معناها الخبر الطيب أو بشارة طيبة. وقد أوجز الإنجيل في يوحنا (16:3) بأن الله أرسل ابنه الوحيد لخلاص البشر. والنقطة الرئيسية في الإنجيل كما بشر به بولس هي: أن المسيح مات لأجل خطايانا وأنه قام من بين الأموات.

الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد يؤلف وحدة لا تتجزأ ولا تنفصل. فالقديم أساس والجديد امتداد له وتكميل, ولو فصلنا أحدهما عن الآخر لما اكتملت خطة الله للبشر. ومن يؤمن بالكتاب المقدس يؤمن به بعهديه معاً على أساس أنه كلمة الله الموحى بها التي لم ولن تتبدل لأن الله هو هو أمساً واليوم وإلى الأبد.

تعاليم الكتاب المقدس متفقة فيما بينها تماماً ولا تناقض فيها, ولها اتجاه واحد هو إعلان مقاصده تعالى للبشر. وحين نقرأ العهد القديم نفهم كيف خلق الله السماء والأرض وكل شيء. كيف خلق آدم وحواء و أين وضعهما وكيف أخطأا, ثم كيف أصبح نسلهما خاطئاً مثلهما. وهنا يظهر وعد الله بخلاص الإنسان أي بإنقاذه من الورطة التي وقع فيها ومن نتائجها. وبانتظار مجيء المخلص أو المنجي أقام الله عهده مع إبراهيم مؤكداً له بأن المخلص سيأتي من ذريته. وتجدد الوعد لإسحق و يعقوب وتكلم عن هذا المخلص أنبياء العهد القديم عبر الأجيال كلها من موسى إلى داود إلى إشعياء ....الخ. و من يقرأ توراة موسى ونظام الذبائح والرموز يدرك قصد الله من حيث نعمته إلى ذلك المخلص. وهكذا فصل الله بين الوثنية واليهودية واختار شعباً يأتي منه المخلص لجميع الأمم. وفعلاً جاء المسيح من امرأة عذراء وكما تنبأ عنه الأنبياء في التوراة والزبور. وأول من آمن بالمسيح عندما بدأ يبشر بالخلاص رجال بسطاء سمّيوا بعد ذلك تلاميذ. ولما كانوا يرافقونه ويعملون بحسب تعليمه فقد أطلق عليهم اسمه ودعيوا مسيحيين. وهؤلاء التلاميذ حملوا بشارة الخلاص, حملوا رسالة الإنجيل إلى الأمم فيما بعد. فالمسألة إذن ليست مسألة انفصال بين العهد القديم والعهد الجديد, ولا بين يهودي ومسيحي. الله لا يتبدل ورسالته لم تتبدل. منذ القديم أعلن الله نفسه وكلم الناس بالأنبياء, وفي ملء الزمان كلمنا بالمسيح يسوع. وكل من يأتي إليه بالإيمان الأكيد بذبيحة الفداء هذه يصبح ابناً روحياً في عائلة عظيمة أعضاؤها من كل الشعوب والأمم، ومن كل لغة ولون وعرق. فالجميع إخوة في المسيح.

مع تحيات قاسم إبراهيم 

لمزيد من الفائدة والإضطلاع على موضوعات مشابهة، الرجاء زيارة موقع النور.
أضف تعليق


  • تطبيق الإنجيل المسموع
    الإنجيل المسموع
    لأجهزة الأندرويد
  • تطبيق مركز دراسات الكتاب المقدس
    مركز دراسات
    الكتاب المقدس
  • تطبيق وعود الله
    وعود الله
    لأجهزة الأندرويد
  • Arabic GoBible
    الكتاب المقدس
    على الجوال
  • Arabic Bible For Palm
    الكتاب المقدس
    لحاسوب اليد
  • Arabic Bible Podcast
    بودكاست عربي
    العهد الجديد
  • Arabic Bible PocketPC
    الكتاب المقدس
    لحاسوب الجيب
  • Oak Tree Accordance
    برنامج
    Oak Tree
  • BibleWorks
    برنامج
    BibleWorks