الله

تقديم الكتاب

يسرني أن أقدم هذا الكتاب "بحثك عن الله" لسببين، أولهما شخصي، فأنا أعرف المؤلف، فهو ابنٌ لي في الإيمان، "لَيْسَ لِي فَرَحٌ أَعْظَمُ مِنْ هذَا: أَنْ أَسْمَعَ عَنْ أَوْلَادِي أَنَّهُمْ يَسْلُكُونَ بِالْحَقِّ" (3يوحنا 4). أما السبب الثاني فموضوعي، لأن الدكتور ريتشارد بنيت قام بعمل رائع وهو يوضِّح باختصار وإقناع أساسيات علاقة الإنسان بالله.

يخبرنا الكتاب المقدس أن الله جعل الأبدية في قلبنا (جامعة 3:11). ولما كان قد خلقنا لغايات أبدية، فإن كل الأمور الزمنية لا يمكن أن تمنحنا الإشباع الكامل المستمر، ففي داخل كل إنسان فراغ لا يمكن أن يملأه إلا الله وحده. قال القديس أغسطينوس: "اللهم لقد خلقتنا لذاتك، فلن تجد نفوسنا راحة إلا إذا استراحت فيك". ويحضُّنا هذا الكتاب للبحث عن الراحة التي نجدها عندما نعرف الله الأبدي معرفة حية وشخصية.

إني أدعو الله أن يقرأ الآلاف الصفحات التالية، وأن يفهموا معاني الرسالة المتضمَّنة فيها، لمجد الله ولخيرهم الأبدي.

الدكتور ستيفن ألفورد
مؤسس ومدير معهد الوعظ الكتابي ممفيس تنيسي. 
لمزيد من الفائدة والإضطلاع على موضوعات مشابهة، الرجاء زيارة موقع النور.
  • عدد الزيارات: 1639
أضف تعليق